بينما يواصل المستأجرون القدامى تحركهم اليومي وفق الدعوات من «لجنة المؤتمر الوطني للمستأجرين»، علمت «السفير» من مصادر موثوقة، بأن «قانون الايجارات الذي أقرّه مجلس النواب لم يأخذ طريقه بعد إلى بعبدا، ولم تعرف الأسباب بعد إن كانت لوجستية أو سياسية». وعلى الرغم من ذلك تقول المصادر لـ«السفير» إن «رئيس الجمهورية ميشال سليمان، شكل لجنة من الخبراء والمستشارين القانونيين، لمناقشة القانون ووضع ملاحظاتها عليه، ومن ثم تضع ما تراه أسباباً موجبة لرده إلى مجلس النواب». كما علمت «السفير» بأن لجنة المستشارين قد تلتقي مع ممثلين عن «لجنة المتابعة للمؤتمر الوطني للمستأجرين» وعن «تجمع مالكي الأبنية القديمة»، للاستماع إلى آرائهم في
15 نيسان/أبريل 2014

تقرير السلسلة: سلخونا

أشعل تقرير اللجان النيابية المشتركة المسرّب عشية انعقاد الهيئة العامة لدراسة سلسلة الرتب والرواتب قواعد المعلمين والموظفين. هؤلاء سينزلون اليوم إلى الشارع لرفض ما سمّوه «سرقة الحقوق»   فاتن الحاج - الاخبار   إضراب... لا إضراب في الثانويات والمدارس والمهنيات الرسمية والخاصة والإدارات العامة. الصورة بقيت ضبابية بالنسبة إلى المعلمين والموظفين، إذ لم تنجح هيئة التنسيق النقابية في مقاومة الضغوط السياسية لفرض شكل التحرك الذي فوّضوها به في جمعياتهم العمومية لمواجهة ما سمّوه «كارثة» السلسلة. الهيئة اكتفت بالدعوة إلى وقف العمل من الصباح والمشاركة في اعتصام عند الحادية عشرة من قبل الظهر، بالتزامن مع جلسة الهيئة العامة للمجلس النيابي. وأرفقت الدعوة بالطلب
15 نيسان/أبريل 2014

إنها بلوتوقراطية وقحة

يذهب النواب الى «البرلمان» اليوم للفصل في واحد من أوضح الصراعات بين تكتلات المصالح في الاقتصاد: صراع يحاول إعادة توزيع الحصص في الناتج المحلي، ليس بين الارباح والاجور فحسب، بل بين القطاعات نفسها التي يتشكّل منها هذا الاقتصاد محمد زبيب - الاخبار مطلب تصحيح أجور المعلمين والموظفين في الادارات العامّة والعسكريين، بعد تجميده منذ 16 عاماً، لا يمس فقط مصالح أكثر من 220 ألف مستفيد مباشرة منها، وهم فئات مهمّة من السكان، بل يمس أيضاً مصالح جميع المقيمين في لبنان، إذ إن هؤلاء المستفيدين (بما في ذلك المدارس الخاصة التي تحظى بدعم هائل من المال العام) يتقاضون أجورهم من الضرائب. قد يكون
يشهد مجلس النواب، يوم غد، فصلاً مهمّاً من المعركة الرامية إلى إدخال بعض الإصلاحات على النظام الضريبي غير العادل إطلاقاً. فإمّا أن ينتصر حق الناس وإمّا يستمر «تأليه»الريع وتقديس أصحاب الثروات   محمد وهبة - الاخبار     معركة «ضرائب السلسلة» ليست معركة عادية. البنود المطروحة على جدول أعمال الهيئة العامة لمجلس النواب ليست عادية في مضامينها، بل تمثّل أحد المفاصل الأساسية التي ستطبع المرحلة المقبلة لجهة انحياز الكتل النيابية إلى أحد فريقين: الطبقة العاملة والطبقة الوسطى أو طبقة الأثرياء المنتفعين من الريع وأرباحه الهائلة.   وبحسب مصادر مقرّبة من وزير المال علي حسن خليل، فإن المعركة مستمرّة ضمن شقين: شقّ